الحمام وأهميته » علم أحياء الحمام

 

<< علم أحياء الحمام

الأعضاء الخارجية- والداخلية للحمام

  

الجهاز البولي: يتكون من الكليتين والحالبين:

تتركب كل كلية من ثلاثة فصوص توجد الكليتان في انخفاضين مناسبين لشكلهما في المنطقة القطنية ، يخرج من كل كلية حالب رفيع يمتد الى الخلف، ينفتح الحالبان في المجمع راسا على جانبي فتحة المستقيم بدون وجود مثانة كما في الحيوانات الثديية.

الكلى هي الاعضاء التي تجمع المنتجات المتخلفة من مجرى الدم، هذه المواد تتكون من السكر الزائد والكربوهيدات والنيتروجين والمواد السامة. ويحمي الكليتين رباط الحوض وتوجدان عند ظهر الطائر قرب العمود الفقري، وطائر الحمام لا يمرر البول بنفس الطريقة مثل الثدييات حيث انها لا تمرر سوائل ، وبدلا من ذلك يخلط البول بالروث ويمكن ان يشاهد على انه الجزء الابيض اللون.

ليس للطيور مثانة بولية ولكن يتجمع البول في المنطقة الامامية من المجمع حيث يختلط بالبراز، ولذلك يكون البراز نصف سائل، يحتوي البول على كمية كبيرة من حمض البوليك وكمية قليلة من البولينا وذلك عكس ما هو موجود في الثدييات – ولهذا بعض مساكن الحمام وخاصة الاسمنتيه تتأثر بحمض البوليك - .

ويفتح في المجمع في الشقين من الجهة الظهرية كيس يسمى كيس فابريس وهو كبير الحجم جدا في الطيور الصغيرة ولكنه يصغر بالتدريج عندما يكبر الطائر حتى يتلاشى في الطير الكبير.

 

 

الجهاز التناسلي:

يختلف الجهاز التناسلي في الذكر عن الانثى بطبيعة الحال، الجهاز التناسلي للذكر يتكون من الخصيتين المتصليتين بالسطح الأسفل للكليتين. كل خصية عبارة عن جزء صنوبري الشكل سمني اللون، والخصيتان معلقتان في قمة الكليتين. يخرج منهما وعاء عبارة عن قناة رفيعة تسمى بالوعاء الناقل، تمتد الى الخلف بمحاذاة الحالب. ينفتح الوعاءان الناقلان خارج فتحتي الحالبين.

يتركب الجهاز التناسلي للانثى من المبيض الايسر وقناة المبيض اليسرى. المبيض الايمن في جميع الطيور معدوم وقناته لا عمل لها.

المبيض الايسر متصل بسطح الكلية اليسرى ويحتوي على البيوضات في درجات نموها المختلفة. قناة المبيض عبارة عن انبوبه كبيرة سميكة الجدار بيضاء اللون تحيط فوهتها بالمبيض وينفتح طرفها الثاني في المجمع.

وعندما تترك البويضة الناضحة المبيض تكون مشتملة على الصفار فقط، وفي اثناء مرورها في قناة المبيض تتلقح عند فوهته التي تحيط بالمبيض هذا في حالة وجود الحيوانات المنوية. تكسى بعد ذلك بطبقات مختلفة من البياض (الزلال) والاغشية الكلية، وتفرز هذه المواد من جدار القناة ومن المواد القشرية ثم القشرة من الغدة القشرية الموجودة باخر قناة المبيض. وعن طريق مراقبة الطرف النهائي لقناة البويضات يمكن معرفة اذا كانت الحمامة قد سبق لها وضع البيض ام انها المرة الاولى التي تضع فيها البيض.

 

 

التلقيح: يكون بالتصاق فتحتي المجمع في الذكر والانثى، فيصب الذكر الحيوانات المنوية، وهذه تتجه الى فتحة قناة المبيض، تسبح في القناة حتى تصل الى القمع وهناك تخصب البويضات التي وصلت اليه.